منتدى صوت الطالب الزيتوني

منتدى عام لطلبة جامعة الزيتونة


    علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    شاطر

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:23 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
    أما بعد :
    فإن مما عمّت به البلوى في هذا الزمان كثرة التصاوير وتهاون بعض الناس فيها إن لم يكن أكثر الناس بحجة أنها صور ( فوتوغرافية ) .
    بل تساهلوا في الصور التي لم يقع فيها الخلاف كالصور التي تُرسم باليد أو التماثيل .
    ورأيت في بعض المنتديات من يجعل الصورة في توقيعه !
    وقد رأيت أن أكتب في هذه المسألة بحثا مختصرا مقتصِرا فيه على أحاديث الصحيحين ( صحيح البخاري وصحيح مسلم ) أو أحدهما .

    أولاً لا بُدّ أن يُعلم أن الصور هي أساس البلاء وأُسّ الشرك ، وقد يُظنّ أن هذا من المبالغة والتهويل ، وليس كذلك .
    فقد روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : صارت الأوثان التي كانت في قوم نوح في العرب بعد ؛ أما ودّ فكانت لكلب بدومة الجندل ، وأما سواع فكانت لهذيل ، وأما يغوث فكانت لمراد ثم لبني غطيف بالجوف ثم سبأ ، وأما يعوق فكانت لهمدان ، وأما نسر فكانت لحمير لآل ذي الكلاع . أسماء رجال صالحين من قوم نوح ، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون أنصابا وسموها بأسمائهم ففعلوا فلم تعبد حتى إذا هلك أولئك ، وتنسخ العلم عُبِدَتْ .

    وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير ذكرنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا ، وصوروا فيه تلك الصور ، أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة .

    وعن عائشة رضي الله عنها أنها اشترت نمرقة فيها تصاوير ، فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قام على الباب فلم يدخل فعرفت في وجهه الكراهية ، فقلت : يا رسول الله أتوب إلى الله وإلى رسوله فماذا أذنبت ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما بال هذه النمرقة ؟ فقالت : اشتريتها لك تقعد عليها وتوسدها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أصحاب هذه الصور يُعذّبون ، ويُقال لهم : أحيوا ما خلقتم ، ثم قال : إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة . رواه البخاري ومسلم .

    وفي الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : الذين يصنعون الصور يُعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم .

    فَمَنْ له طاقة بهذا التحدّي الإلهي ؟

    وليس بنافخ الروح في الصورة .
    وهذا إنما هو من باب التحدّي والتعجيز ، كما أن يكذب في رؤياه يؤمر أن يعقد بين شعيرتين ، وليس بعاقد .
    إن كثيراً من الناس جلبوا المشكلات إلى بيوتهم يوم طردوا الملائكة الكرام وادخلوا الشياطين .
    ألم تسمع قول الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم : لا تدخل الملائكة بيتاً فيه كلب ولا صورة . متفق عليه .
    وفي رواية : ولا تصاوير .
    وفي رواية : ولا تماثيل .
    وإني أحسب أن أكثر المشكلات الزوجية سببها وجود الصور والتماثيل وبالتالي تواجد الشياطين وتكاثرها ، على حساب سعادة أسرة كانت آمنة ، وحياتها مستقرّة ، ويلحق بذلك المعاصي والمنكرات من الأغاني والمسلسلات ونحوها ، وإخراج الملائكة الذين يأتون بالرحمة و البركة ويستغفرون للمؤمنين والمؤمنات .

    ولما وَاعَدَ رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل عليه السلام في ساعة يأتيه فيها فجاءت تلك الساعة ولم يأته ، وفي يده صلى الله عليه وسلم عصا ، فألقاها من يده ، وقال ما يخلف الله وعده ولا رسله ، ثم التفت فإذا جرو كلب تحت سريره ، فقال : يا عائشة متى دخل هذا الكلب ههنا ؟ فقالت : والله ما دريت ، فأمر به ، فأُخرج ، فجاء جبريل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : واعدتني ، فجلست لك فلم تأت ، فقال : منعني الكلب الذي كان في بيتك . إنّا لا ندخل بيتاً فيه كلب ولا صورة . رواه البخاري ومسلم .

    والمصوّرون أشد الناس عذابا يوم القيامة . كما في الصحيحين .
    ولعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المصوّرين . كما عند البخاري .

    أما صورة ما لا نفس له ولا روح ، فلا بأس به .

    روى البخاري ومسلم عن سعيد بن أبي الحسن قال : كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما إذ أتاه رجل فقال : يا أبا عباس إني إنسان إنما معيشتي من صنعة يدي ، وإني أصنع هذه التصاوير ؟ فقال ابن عباس : لا أحدثك إلا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول . سمعته يقول : من صوّر صورة فإن الله معذبه حتى ينفخ فيها الروح ، وليس بنافخ فيها أبدا ، فرَبَا الرجل ربوة شديدة واصفر وجهه ، فقال : ويحك ! إن أبيت إلا أن تصنع فعليك بهذا الشجر كل شيء ليس فيه روح .
    وفي رواية لمسلم : كل مصور في النار يُجعل له بكل صورة صورها نفسا فتعذبه في جهنم .

    وإذا علمت خطورة الصور وتأثيرها على العقيدة تبيّن لك لماذا يُوردها العلماء في كتب العقائد دون كتب الفقه ؛ لأن تعلقها بالعقائد أكثر من تعلقها بالفقه .

    فهذه الأحاديث الصحيحة تدل على تحريم الصور والتصاوير والتماثيل
    ولا يَرِد اللعن – وهو الطرد والإبعاد عن رحمة الله – إلا على كبيرة من كبائر الذنوب .

    وأما من فرّق بين الصورة اليدوية التي تُرسم باليد والصورة الشمسية ( الفوتوغرافية ) التي تلتقط بالآلة ( الكاميرا ) فقد فرّق بين المتماثلين ، وعليه الدليل لأجل أن يُقبل هذا التفريق .
    فإن من حرّم بعض أفراد ما جاء به الدليل دون بعض لزمه الدليل النقلي الصحيح للتفريق بين المتماثلين .
    فالصورة صورة ، ويلزم من قال : إنها مجرد حبس ظل ، يلزمه الدليل لإخراج المصوّر الذي يُصوّر تلك الصور من الوعيد الشديد .
    بمعنى أنه لا بُدّ من دليل يستثني الصورة الفوتوغرافية من الوعيد الذي تقدّم بعضه .
    فالوعيد الشديد ورد في حق المصورين ، ومن صوّر صورة
    فنحتاج إلى دليل من الكتاب أو من السنة يُخرج المصوِّر الذي يُصوّر بالآلة من ذلك الوعيد .
    ولم أرَ عند من قال بذلك سوى الدليل العقلي !
    والتعليل بأن ذلك حبس ظل ، وأن المصوّر لا يعدو كونه مُشغّل آلة !
    وفي النهاية هو مُصوّر رضوا أم لم يرضوا !
    وبالتالي سوف يُخرج لنا صورة !

    فالصورة هي الصورة ! سواء كانت باليد أو بالآلة .
    والجدير بالذكر أن الناس إلى يومنا هذا يُسمونها ( صورة ) بجميع أشكالها .
    ولو تغيّرت الأسماء فإن الحقائق لا تتغيّر ولا تتبدّل .
    ولذا أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن أقوام يشربون الخمر يُسمونها بغير اسمها ، وذلك لا يُغيّر من الخمر شيئا ، فهي هي ، سواء سُمّيت خمرا أو مشروبات روحية أو ( وسكي ) !

    قال الإمام النووي - رحمه الله - : قال أصحابنا وغيرهم من العلماء : تصوير صورة الحيوان حرام شديد التحريم ، وهو من الكبائر ؛ لأنه متوعد عليه بهذا الوعيد الشديد المذكور في الأحاديث وسواء صنعه بما يمتهن أو بغيره فصنعته حرام بكل حال ، لأن فيه مضاهاة لخلق الله تعالى وسواء ما كان في ثوب أو بساط أودرهم أو دينار أو فلس أو إناء أو غيرها ، وأما تصوير صورة الشجر ورحال الإبل وغير ذلك مما ليس فيه صورة حيوان فليس بحرام . هذا حكم نفس التصوير، وأما اتخاذ المصوَّر فيه صورة حيوان فان كان معلقا أو ثوبا ملبوسا أو عمامة ونحو ذلك مما لا يُعدّ ممتهنا فهو حرام ، وإن كان في بساط يداس ومخدة ووسادة ونحوها مما يمتهن فليس بحرام ... ولا فرق في هذا كله بين ماله ظل وما لا ظل له .
    وقال أيضا : وقال بعض السلف : إنما يُنهى عما كان له ظل ، ولا بأس بالصور التي ليس لها ظل ، وهذا مذهب باطل ، فإن السّتر الذي أنكر النبي صلى الله عليه وسلم الصورة فيه لا يشك أحد أنه مذموم وليس لصورته ظل .
    وأما الاستثناء الوارد في قوله صلى الله عليه وسلم : إلا رقما في ثوب فهذا في الصور الممتهنة ، كما فعله عليه الصلاة والسلام حينما قطّعت عائشة رضي الله عنها تلك النمرقة فاتكأ عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    ومما يستدل به بعض الناس إذا اشترى ستارة أو وسادة أو ثياباً فيها تصاوير
    يقول : إن عائشة رضي الله عنها قطّعت النمرقة – الستارة – وجعلتها وسائد !
    فيُقال لمن قال ذلك : هل اشترتها عائشة ابتداء وأقرها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    أم أنه عليه الصلاة والسلام أنكر عليها ثم قطعتها وجعلتها وسائد ؟
    لا شك أنه الثاني ، وهذا ينطبق على من اشترى شيئا من ذلك فاتضح له أن فيه صورة ، فيقطعها عند ذلك ويتخذها وسادة كحال عائشة رضي الله عنها .

    قال الشيخ الألباني - رحمه الله - : لا يجوز لمسلم عارف بحُكم التصوير أن يشتري ثوبا مُصوَّراً – ولو للامتهان – لما فيه من التعاون على المنكر ، فمن اشتراه ولا علم له بالمنع ؛ جاز له استعماله ممتهناً ، كما يدلّ عليه حديث عائشة .

    قال الشوكاني - رحمه الله - : وليس من أثبت الأحكام المنسوبة إلى الشرع بدون دليل بأقل إثماً ممن أبطل ما قد ثبت دليله من الأحكام ، فالكل إما من التقوّل على الله تعالى بما لم يَقُل ، أو من إبطال ما قد شرعه لعباده بلا حُجة .

    ومما رأيت تساهل الناس به كذلك التصوير باليد ، ومن يتهاون في ذلك يزعم أن المُحرّم هو التماثيل !
    وقد ناقشت مرة بعض من يصنع التماثيل فقال : المحرّم أن يُصنع على هيئة الإنسان بطوله وعرضه !
    ولو ناقشت من يصنع تماثيل بحجم الإنسان لأجابك : المحرَّم ما كان يُطابق الواقع بأن يكون له أعين حقيقية ونحو ذلك !!!
    وهكذا كلٌ يلوي أعناق النصوص بما يُوافق هواه ، ونخلص في النهاية إلى أنه ليس ثمّ محرّم في هذا الباب !!
    وبالتالي تُلغى النصوص الواردة في الوعيد الشديد في هذه المسألة وفي غيرها من المسائل التي لا تُوافق أهوائهم وآرائهم .
    وتُدرج المسألة ضمن كتاب ( الحلال والحلال ) !!

    فنسأل الله الثبات والسداد .

    ومن الناس من ينسب القول بجواز التصوير والاحتفاظ بها للذكرى ينسبه للشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - ، وهذا من الغلط على الشيخ .
    فقد قال الشيخ العثيمين - رحمه الله - في الصور :
    اقتناء الصور للذكرى محرّم ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة ، وهذا يدلّ على تحريم اقتناء الصور في البيوت .

    وقال أيضا :
    تعليق الصور على الجدران محرّم ، ولا يجوز ، والملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة .
    وقال رحمه الله : لا نرى لأحد أن يقتني الصور للذكرى كما يقولون ، وأنّ مَنْ عِنده صور للذكرى فإن الواجب عليه أن يُتلفها، سواء كان قد وضعها على الجدار ، أو في ألبوم ، أو في غير ذلك ، لأن بقاءها يقتضي حرمان أهل البيت من دخول الملائكة بيتهم .

    وأفتى رحمه الله بحرمة الصور على ثياب الصغار .

    وسُئل رحمه الله :
    هناك أنواع كثيرة من العرائس منها ما هو مصنوع من القطن ، وهو عبارة عن كيس مفصل برأس ويدين ورجلين ، ومنها ما يُشبه الإنسان تماماً ، ومنها ما يتكلم أو يبكي أو يمشي ، فما حكم صنع أو شراء مثل هذه الأنواع للبنات الصغار للتعليم والتسلية ؟
    فأجاب رحمه الله :
    أما الذي لا يوجد فيه تخطيط كامل ، وإنما يوجد فيه شيء من الأعضاء والرأس ولكن لم تتبيّن فيه الخلقة فهذا لا شك في جوازه ، وأنه من *** البنات اللاتي كانت عائشة رضي الله عنها تلعب بهن .
    وأما إذا كان كامل الخلقة وكأنما تُشاهد إنسانا ولا سيما إن كان له حركة أو صوت فإن في نفسي من جواز هذه الأشياء شيئاً ، لأنه يُضاهي خلق الله تماماً …. وإذا أراد الإنسان الاحتياط في مثل هذا فليقلع الرأس أو يُحميه على النار حتى يلين ثم يضغطه حتى تزول معالمه . انتهى .



    كتبه
    عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:24 pm

    يقول الشيخ الفاضل
    عبدالواحد بن حمد المزروع

    قد يتعرض الكثيرون فى الكلام عن المنكرات والتصاوير .. بفهم سطحى لظواهر بعض الأحاديث النبوية الشريفة .. دون تعمق فى الفهم أوالعلم .. وذلك مع وجود جدل كثير فى هذا الموضوع الخطير .
    فاعلموا أن مصادر التشريع الإسلامى عندنا ثلاثة :
    ( الكتاب - والسنه - وإجماع الأمة ) والخوض فى هذه الثلاثة بدون علم عميق .. وفهم سليم .. هو من الخطورة بمكان .
    أن كل الألفاظ التى وردت فى الأحاديث النبويه الشريفة فى حرمة التصاوير ليس المقصود منها هو التصوير الفوتوغرافى المعروف عرفا. إنما المقصود هو التماثيل التى توجد فى البيت . وهذا هو الذى يمنع دخول الملائكة البيت كما ورد فى الحديث وذلك للأدله الآتيه :
    1- فى اللغه العربية كلمة " تصوير - صور - تصاوير " إنما تعنى التماثيل ..أما الصور بالكاميرا المعروفه .. تسمى فى اللغه العربية " فوتوغراف ".
    2- لم يكن على أيام النبى صلى الله عليه وسلم كاميرا أو صور فوتوغرافيه أو بطايق شخصيه بالمعنى الموجود الآن . ولا فى التابعين ولا سلف المسلمين أيضا .
    3- هناك علم أصولي فى علم الأصول الشرعيه عليه مدار الشرع كله وهو : " علم الجمع والترجيح " ومعناه ببساطه أن ننظر فى كل الأحاديث التى وردت فى موضوع معين ليكمل بعضها بعضا فنعرف المقصود بالضبط من معنى الحديث .
    فإذا جمعنا سريعا قول النبى صلى الله عليه وسلم فى التصوير .. فنجد الأحاديث الآتيه على سبيل المثال لا الحصر : قوله :
    *** " إن الملائكة لا تدخل بيتا فيه تماثيل أو تصاوير " متفق عليه واللفظ لمسلم

    * **" إن من أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يصورون هذه الصور " متفق عليه .. وفى رواية " الذين يضاهون بخلق الله " متفق عليه .

    * **" من صور صورة كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ فيها أبدا " البخارى وغيره

    * **" إن الذين يصنعون الصور يعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم " متفق عليه
    *** " يقول تعالى فى الحديث القدسى " .. " ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقى فليخلقوا ذرة فليخلقوا شعيرة " متفق عليه

    *** " لا تقوموا كما تقوم الأعاجم يعظم بعضها بعضا " رواه أبو داوود وابن ماجه

    *** " اللهم لا تجعل قبرى وثنا يعبد " رواه مالك فى الموطأ .. .. .. الخ
    قال العلماء : إنما لم تدخل الملائكة البيت الذى فيه الصوره ( التمثال ) لأن متخذها قد تشبه بالكفار لأنهم يتخذون الصور فى بيوتهم ويعظمونها فكرهت الملائكة ذلك فلم تدخل بيته هجرا له .

    ** وفى الحديث الذى أخرجه مسلم :" إن أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون " .... قال الطبرى : إن المراد هنا من يصور ما يعبد من دون الله وهو عارف بذلك قاصدا له فإنه يكفر بذلك وأما من لا يقصد ذلك فإنه يكون عاصيا بتصويره فقط " .. انتهى.

    أى أن النيه هنا تفرق فى الحكم على مقتنى هذه التماثيل ( أن يكون من الصور المقدسه أو للتعظيم أو لما يعبد من دون الله ) فإن قصد ذلك كفر .. وإن لم يقصد ذلك كان عاصيا فقط ولا يكفر .

    ومن ذلك إن كان التمثال ناقص
    غير كامل .. فلا يحرم ..
    وكذلك إن كان التمثال مهانا مثل لعب الأطفال والدمى والعرائس .. فلا تحرم ..
    ويفضل بعد اللعب بها أن تخبأ فى مكان ولا توضع للعرض .

    وذلك مصداق قول الرسول صلى الله عليه وسلم : " ذهب يخلق كخلقى " - " يضاهون بخلق الله " - " فليخلقوا حبة أو ذرة " - " أحيوا ما خلقتم " ..... الخ .. فهذا يوضح أن النية مبيته للشرك والكفر ومحاربة الله .

    ** وقد فعل قوم نوح ذلك حين صنعوا للصالحين من قومهم تماثيل تخليدا لذكراهم .. أخذوهم بعد ذلك تماثيلا تعبد من دون الله .. قال تعالى فى صورة نوح : " وقالوا لا تذرن ءالهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا " .. الآيه " 23 ".
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    4- كانت السيده عائشة رضى الله تعالى عنها تلعب بالدمى والعرائس وحصان له جناحان .. كما ورد فى الأحاديث الصحيحة .. وفى وجود النبى وحضرته ولم ينكر عليها ذلك .. بل كانوا يأخذون اللعب والعرائس إلى المسجد ليلهوا بها ابناءهم حتى ينتهوا من الصلاه .... وكما تعلمون أخواتى الحبيبات .. أن السنه " قول أو فعل أو تقرير " .
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    5- أما بالنسبه للصور الفوتوغرافيه واللوحات الفنية والرسومات والنقوش والتى تكون على المسطحات والجدران وغيرها .. ؟ فحكمها لا يتبين إلا بعدما ننظر فى الصوره نفسها لأى شىء هى ؟ وأين توضع وكيف تستعمل ؟ وفى قصد مصورها ماذا قصد من تصويرها ؟؟؟؟؟

    فإن كانت الصور الفنية لما يعبد من دون الله كالبقرة عند الهندوس وما شابه ذلك .. فإن من صورها لهذا الغرض وبهذا القصد لا يكون إلا كافرا ناشرا للكفر والضلال وفى مثله جاء الوعيد انه أشد الناس عذابا يوم القامه وجاء قول الغمام الطبر وقد سبق ذكر ذلك مقدما .

    أما من قصد بتصوير ذلك مضاهاة خلق الله فهو بذلك يخرج من دين التوحيد وفى مثل ذلك جاء قول النبى : " يضاهون بخلق الله " .. " يقال لهم أحيوا ما خلقتم " .
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    6- ويحرم أيضا إقتناء الصور التى يقدس أصحابها تقديسا دينيا أو تعظيما دنيويا . . وفعل أهل الكتاب ذلك وقلدهم بعض المبتدعه من المسلمين فصوروا عليا وفاطمة .
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    7- - اما صور الملوك والزعماء والفنانين فى عصرنا تكون أقل إثما إلا إذا كان أصحابها من الكفره أو الظلمه أو الفساق كالحكام الذين يحكمون بغير ما أنزل الله والفنانين الذين يمجدون الباطل ويشيعون الفاحشة والميوعه فى الأمة .
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    8-اما ما عدا ذلك من الصور واللوحات فإن كانت لغير ذى روح كصور النبات والشجر والبحار والجبال والشمس والقمر .. الخ فلا جناح على من صورها أو إقتناها ولا جدال فى هذا بين العلماء .
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    9- إن كانت الصورة لذى روح وليس فيها ما تقدم من المحذورات لا تحرم أيضا ولقد جاء فى ذلك جمله من الأحاديث الصحيحة منها :

    *** روى مسلم عن زيد بن خالد الجهنى عن أبى طلحه الأنصارى قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب أو تماثيل " قال فأتيت عائشة فقلت : إن هذا يخبرنى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب أو تماثيل " فهل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر ذلك ؟ فقلت لا .. ولكن سأحدثكم ما رأيته فعل .. رأيته خرج فى غزاته فأخذت نمطا فسترته على الباب فلما قدم فرأى النمط عرفت الكراهية فى وجهه فجذبه ( أى النمط ) حتى هتكه أو قطعه وقال : " إن الله لم يأمرنا أن نكسو الحجارة والطين " !!! قالت فقطعنا منه وسادتين وحشوتهما ليفا فلم يعب ذلك على " .
    ************ *******
    فهنا أيها الإخوة والأخوات لا يؤخذ من الحديث أكثر من الكراهيه التنزيهية لكسوة الحيطان ونحوها بالستائر ذات التصاوير قال النووى : وليس فى الحديث ما يقتضى التحريم .. لأن حقيقة اللفظ : إن الله لم يأمرنا بذلك . وهذا يقتضى أنه ليس بواجب ولا مندوب ولا يقتضى التحريم .
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    10- ومثل هذا ما رواه مسلم أيضا عن عائشة قالت : كان لنا ستر فيه تمثال طائر وكان الداخل إذا دخل استقبله فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم : " حولى هذا فإنى كلما دخلت فرأيته ذكرت الدنيا ".. أخرجه مسلم .

    فلتعلموا جميعا :
    ************ ********* ********* ********* ******
    .. خطورة الفتوى فى هذا الأمر إلا عن علم تام بالجمع والترجيح بين الأحاديث لمعرفة المقصود بالضبط .. ولا نأخذ الأحاديث على ظاهرها .. فهذا خطر عظيم .. فهنا مثلا لم يأمر النبىعائشة بقطعه وإنما أمرها بتحويله من مكانه فى مواجهة الداخل إلى البيت وذلك كراهية منه عليه الصلاة والسلام أن يرى فى مواجهته هذه الأشياء التى تذكره عادة بالدنيا وزخارفها ولا سيما انه صلى الله عليه وسلم كان يصلى السنن والنوافل كلها فى البيت ومثل هذه الأنماط والأستار ذات التصاوير والتماثيل من شأنها أن تشغل القلب عن التزام الخشوع والإقبال الكامل على مناجاة الله سبحانه .
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    11- وعن أنس قال كان قرام ( ستر ) لعائشة سترت به جانب بيتها فقال لهاالنبى صلى الله عليه وسلم : " أميطيه عنى فإنه لا تزال تصاويره تعرض لى فى صلاتى " .
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    12- ومما يؤيد ذلك ما جاء فى الحديث عن الله تعالى : " ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقى فليخلقوا ذرة فليخلقوا شعيرة " .. أخرجه الشيخان وغيرهما .. فإن خلق الله ليس رسما على سطح بل هو خلق صور مجسمة ذات جرم .. كما قال الله تعالى :
    "" هو الذى يصوركم فى الأرحام كيف يشاء "" .. آل عمران : ( 6 ) .
    ******** ************ ********* ********* ********* ********* ** **
    فاعلموا أثابكم الله
    .. .. أن إمتهان الصورة يجعلها حلالا
    .. ومما لا خفاء فيه بعد ما تقدم أن كل ما ورد فى التصوير والصور إنما يعنى الصور التى تنحت .. أما الصور الشمسية أو الفوتوغرافية التى تؤخذ بالكاميرا فهى شىء مستحدث لم تكن فى عصر الرسول ولا السلف .... ولا سلف المسلمين ... فهل ينطبق عليه ما ورد فى التصوير والتصاوير والمصورين ؟؟؟؟؟؟
    ************ ********* ********* ********* ********* ** ************
    أكتفى بذلك القدر .. وأرجو من الله أن تعم الفائدة وأن تعلموا جميعا .. شرعية هذا الأمر .. نفعنى الله وإياكم بهذا العلم .. وجمع بيننا فى مستقر رحمته يوم أن نلقاه وهو راض عنا .. ..
    اللهم آمين .. آمين .. آمين

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:25 pm

    هذه فتوى لابن باز رحمه الله

    حكم التصوير الفوتوغرافي
    ما رأيكم فيمن يقول: إن التصوير الفوتوغرافي للإنسان جائز أما التصوير الذي يكون برسم اليد فهو الحرام وما نصيحتكم للأخوات اللآتي يتقدمن للفتوى بغير علم؟[1]


    التصوير لا يجوز لا باليد ولا بغير اليد التصوير كله منكر والرسول عليه الصلاة والسلام لعن المصورين وقال صلى الله عليه وسلم: ((أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون))[2] وقال: ((كل مصور في النار))[3] والمصور: يعذب بكل صورة صورها لنفسه في نار جهنم.
    ولما رأى النبي صلى الله عليه وسلم صورة في قرام لعائشة قبضه ومزقه وقال: ((إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم أحيوا ما خلقتم)) فالواجب على كل مسلم أن يحذر التصوير وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه لعن آكل الربا ولعن موكله ولعن المصور ولعن الواشمة والمستوشمة يعني الحذر من هذا فآكل الربا والواشمة وتصوير ذوات الأرواح كتصوير حمام أو دجاج أو بعير أو إنسان أو عصفور أو غيره كل هذا فيه روح لا يجوز تصويره لا في الأوراق ولا في الخرق ولا في الخشب ولا في غيره ولا مجسم كذلك لا يجوز.
    ويجب الحذر من الفتوى بغير علم على الرجال والنساء جميعاً يجب على كل إنسان أن يتقي الله وعلى كل امرأة أن تتقي الله وألا يفتي كل منهما إلا بعلم فلا يجوز أن يقول على الله بغير علم الواجب على كل مسلم أن يحذر من ذلك لأن الفتوى بغير علم خطرها عظيم الواجب على المؤمن أن يحذر ذلك وألا يقول إلا بعلم وأن يستغفر الله على ما سلف منه.
    [1] من أسئلة حج عام 1418هـ.

    [2] أخرجه البخاري في كتاب اللباس، باب عذاب المصورين يوم القيامة، برقم 5950، ومسلم في كتاب اللباس والزينة، باب تحريم تصوير صورة الحيوان برقم 2109.

    [3] أخرجه مسلم في كتاب اللباس والزينة، باب تحريم تصوير صورة الحيوان، برقم 2110.

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:25 pm

    رقـم الفتوى : 97357 عنوان الفتوى : حكم التصوير الفوتوغرافي لدى جمهور العلماء المعاصرين تاريخ الفتوى : الثلاثاء 12 جمادي الآخر 1428 / 28-6-2007 السؤال

    علمت أن صور ذوات الأرواح حرام وأن أهل الصور والمصورين أشد أهل النار عذابا يوم القيامة، ولدي موقع كنت قد وضعت فيه صوري وبعض صور أصدقائي وعندما أردت حذفها نسيت كلمة السر دخول الموقع، فهل أنا آثم، وماذا أفعل؟ وجزاكم الله خيراً.

    الفتوى



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فإن التصوير الفوتوغرافي الذي يعمل لضرورة أو حاجة معتبرة كالصورة التي توضع في الجواز ورخص السياقة وتصوير الجريمة وما أشبه ذلك لا نعلم من خالف في جوازه من المعاصرين.

    وأما التصوير الذي يحصل به الحرام أو يفضي إلى الحرام كتصوير الفساق والعرايا وترويج الفواحش وما يؤدي للغلو وما أشبه ذلك فلا نعلم من أباحه.
    وأما التصوير التذكاري وما أشبه ذلك مما لا تدعو له الضرورة كتصوير الطالب زملاءه وتصوير المسافر بعض أفراد عائلته فقد اختلف المعاصرون في إباحته وتحريمه.
    فذهب لتحريمه الشيخ محمد بن إبراهيم واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برئاسة الشيخ ابن باز، والشيخ الألباني وتابعهم كثير من المحققين.
    ومن الحجج الدالة على صحة هذا القول أن التصوير الفوتوغرافي تشمله أدلة التحريم العامة وأنه يخشى من الغلو من المصورين الذين هو أصل الشرك وأن فيه التشبه بأفعال المشركين وإضاعة المال ومنع دخول الملائكة، وخالف كثير من العلماء فرأوا إباحته وأنه لا يلحق بالتصوير المحرم، منهم سيد سابق والشيخ نجيب المطيعي والشعراوي، ونحن نرى أن القول بالمنع له حظ كبير من النظر وهو أورع وأحوط للمسلم فعليك أن تتوب مما سبق وإذا عجزت عن وسيلة لمحو الصور فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها، ولكن اترك النظر إليها، وقد بسطنا الكلام على المسألة وبينا الأدلة في عدة فتاوى سابقة فراجع منها الفتاوى التالية أرقامها: 10888، 96614، 9487، 94727، 9755، 80470.
    والله أعلم.


    فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
    (‏318‏)‏ سئل فضيلة الشيخ‏:‏ عن حكم التصوير الفوتوغرافي‏؟‏‏.‏


    فأجاب - حفظه الله - تعالى - بقوله ‏:‏ الصور الفوتوغرافية الذي نرى فيها ؛ أن هذه الآلة التي تخرج الصورة فوراً ، وليس للإنسان في الصورة أي عمل ، نرى أن هذا ليس من باب التصوير ، وإنما هو من باب نقل صورة صورها الله - عز وجل - بواسطة هذه الآلة ، فهي انطباع لا فعل للعبد فيه من حيث التصوير ، والأحاديث الواردة إنما هي في التصوير الذي يكون بفعل العبد ويضاهي به خلق الله ، ويتبين لك ذلك جيداً بما لو كتب لك شخص رسالة فصورتها في الآلة الفوتوغرافية ، فإن هذه الصورة التي تخرج ليست هي من فعل الذي أدار الآلة وحركها ، فإن هذا الذي حرك الآلة ربما يكون لا يعرف الكتابة أصلاً ، والناس يعرفون أن هذا كتابة الأول، والثاني ليس له أي فعل فيها ، ولكن إذا صور هذا التصوير الفوتوغرافي لغرض محرم ، فإنه يكون حراماً تحريم الوسائل‏.‏

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:26 pm

    فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
    (‏318‏)‏ سئل فضيلة الشيخ‏:‏ عن حكم التصوير الفوتوغرافي‏؟‏‏.‏


    فأجاب - حفظه الله - تعالى - بقوله ‏:‏ الصور الفوتوغرافية الذي نرى فيها ؛ أن هذه الآلة التي تخرج الصورة فوراً ، وليس للإنسان في الصورة أي عمل ، نرى أن هذا ليس من باب التصوير ، وإنما هو من باب نقل صورة صورها الله - عز وجل - بواسطة هذه الآلة ، فهي انطباع لا فعل للعبد فيه من حيث التصوير ، والأحاديث الواردة إنما هي في التصوير الذي يكون بفعل العبد ويضاهي به خلق الله ، ويتبين لك ذلك جيداً بما لو كتب لك شخص رسالة فصورتها في الآلة الفوتوغرافية ، فإن هذه الصورة التي تخرج ليست هي من فعل الذي أدار الآلة وحركها ، فإن هذا الذي حرك الآلة ربما يكون لا يعرف الكتابة أصلاً ، والناس يعرفون أن هذا كتابة الأول، والثاني ليس له أي فعل فيها ، ولكن إذا صور هذا التصوير الفوتوغرافي لغرض محرم ، فإنه يكون حراماً تحريم الوسائل‏.‏

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:27 pm

    قال ابن حجر في فتح الباري : " وقد استدل بهذا الحديث على جواز اتخاذ الصور إذا كانت لا ظل لها وهي مع ذلك مما يوطأ ويداس أو يمتهن بالاستعمال كالمخاد والوسائد، قال النووي: وهو قول جمهور العلماء من الصحابة والتابعين وهو قول الثوري ومالك والشافعي "

    وقال أيضا : "وفي هذا الحديث ترجيح قول من ذهب إلى أنّ الصورة التي تمتنع الملائكة من دخول المكان التي تكون فيه باقية على هيئتها مرتفعة غير ممتهنة، فأما لو كانت ممتهنة، أو قطعت من نصفها أو رأسها فلا امتناع "

    وقال النووي في شرح مسلم : " قال الخطابي: إنّما لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب أو صورة مما يحرم اقتناؤه من الكلب والصور، فأما ما ليس بحرام من كلب الصيد والزرع والماشية، والصورة التي تمتهن في البساط والوسادة وغيرهما فلا يمتنع دخول الملائكة بسببه "


    فهذا قول جمهور العلماء من الصحابة والتابعين وهو قول الثوري ومالك والشافعي وغيرهم كما ترى , فإن كان كل هؤلاء ممن يأبون إعمال عقولهم فأنا أفضل أن أكون بلا عقل معهم على أكون من أصحاب العقول الذين يناطحون بها النصوص

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:27 pm

    السلام عليكم و رحمة الله

    لعل مايلي يفيدكم

    شروط المالكية في تحريم التصاوير

    الشَّرْطُ الأْوَّل : أَنْ تَكُونَ صُورَةُ الإْنْسَانِ أَوِ الْحَيَوَانِ مِمَّا لَهُ ظِلٌّ ، أَيْ تَكُونُ تِمْثَالاً مُجَسَّدًا ، فَإِنْ كَانَتْ مُسَطَّحَةً لَمْ يَحْرُمْ عَمَلُهَا ، وَذَلِكَ كَالْمَنْقُوشِ فِي جِدَارٍ ، أَوْ وَرَقٍ ، أَوْ قُمَاشٍ . بَل يَكُونُ مَكْرُوهًا . وَمِنْ هُنَا نَقَل ابْنُ الْعَرَبِيِّ الإْجْمَاعَ عَلَى أَنَّ تَصْوِيرَ مَا لَهُ ظِلٌّ حَرَامٌ .


    الشَّرْطُ الثَّانِي : أَنْ تَكُونَ كَامِلَةَ الأْعْضَاءِ ، فَإِنْ كَانَتْ نَاقِصَةَ عُضْوٍ مِمَّا لاَ يَعِيشُ الْحَيَوَانُ مَعَ فَقْدِهِ لَمْ يَحْرُمْ ، كَمَا لَوْ صَوَّرَ الْحَيَوَانَ مَقْطُوعَ الرَّأْسِ أَوْ مَخْرُوقَ الْبَطْنِ أَوِ الصَّدْرِ .


    الشَّرْطُ الثَّالِثُ : أَنْ يَصْنَعَ الصُّورَةَ مِمَّا يَدُومُ مِنَ الْحَدِيدِ أَوِ النُّحَاسِ أَوِ الْحِجَارَةِ أَوِ الْخَشَبِ أَوْ نَحْوِ ذَلِكَ ، فَإِنْ صَنَعَهَا مِمَّا لاَ يَدُومُ كَقِشْرِ بِطِّيخٍ أَوْ عَجِينٍ لَمْ يَحْرُمْ ؛ لأِنَّهُ إِذَا نَشَفَ تَقَطَّعَ . عَلَى أَنَّ فِي هَذَا النَّوْعِ عِنْدَهُمْ خِلاَفًا ، فَقَدْ قَال الأْكْثَرُ مِنْهُمْ : يَحْرُمُ وَلَوْ كَانَ مِمَّا لاَ يَدُومُ .

    مع العلم ان باقي المذاهب على التحريم المطلق اي سواء كان للصورة ظل او لم يكن

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:27 pm

    دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد سترت سهوة لي بقرام فيه تماثيل ، فلما رآه هتكه وتلون وجهه وقال "يا عائشة أشد الناس عذابا عند الله ، يوم القيامة ، الذين يضاهون بخلق الله" ! . قالت عائشة : فقطعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين .

    الراوي:عائشة
    المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2107





    وهذا كلام للنووي في شرحه لصحيح مسلم

    وأما اتخاذ المصور فيه صورة حيوان فإن كان معلقا على حائط أو ثوبا ملبوسا أو عمامة ونحو ذلك مما لا يعد ممتهنا فهو حرام وان كان في بساط يداس ومخدة ووسادة ونحوها مما يمتهن فليس بحرام ولكن هل يمنع دخول ملائكة الرحمة ذلك البيت فيه كلام نذكره قريبا إن شاء الله ولا فرق في هذا كله بين ما له ظل وما لا ظل له هذا تلخيص مذهبنا في المسألة وبمعناه قال جماهير العلماء من الصحابة والتابعين ومن بعدهم وهو مذهب الثوري ومالك وأبى حنيفة وغيرهم

    وقال بعض السلف انما ينهى عما كان له ظل ولا بأس بالصور التى ليس لها ظل وهذا مذهب باطل فإن الستر الذى أنكر النبي صلى الله عليه وسلم الصورة فيه لا يشك أحد أنه مذموم وليس لصورته ظل مع باقى الأحاديث المطلقة في كل صورة وقال الزهري النهى في الصورة على العموم وكذلك استعمال ماهى فيه ودخول البيت الذى هي فيه سواء كانت رقما في ثوب أو غير رقم وسواء كانت في حائط أو ثوب أو بساط ممتهن أو غير ممتهن عملا بظاهر الأحاديث لاسيما حديث النمرقة الذى ذكره مسلم وهذا مذهب قوي

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:28 pm

    قال الله تعالى في سورة نوح:
    " قَالَ نُوحٌ رَبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَنْ لَمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلا خَسَارًا ( 21 ) وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا ( 22 ) وَقَالُوا لا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلا سُوَاعًا وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا ( 23 ) وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلا ضَلالا ( 24 ) "

    قال الطبري في تفسيره :
    وكان من خبرهم فيما بلغنا ما حدثنا ابن حميد، قال: ثنا مهران، عن سفيان، عن موسى، عن محمد بن قيس (وَيَعُوقَ وَنَسْرًا ) قال: كانوا قومًا صالحين من بنى آدم، وكان لهم أتباع يقتدون بهم، فلما ماتوا قال أصحابهم الذين كانوا يقتدون بهم: لو صوّرناهم كان أشوق لنا إلى العبادة إذا ذكرناهم، فصوّروهم، فلما ماتوا، وجاء آخرون دبّ إليهم إبليس، فقال: إنما كانوا يعبدونهم، وبهم يُسقون المطر فعبدوهم.

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:28 pm

    هناك حديث النبي عندما دخل علي السيده عائشه رضي الله عنها:
    أنها اشترت نمرقة فيها تصاوير ، فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قام على الباب فلم يدخل ، فعرفت في وجهه الكراهية ، قالت : يا رسول الله ، أتوب إلى الله وإلى رسوله ، ماذا أذنبت ؟ قال : ( ما بال هذه النمرقة ) . فقالت : اشتريتها لتقعد عليها وتوسدها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ، ويقال لهم : أحيوا ما خلقتم . وقال : إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة ) .
    الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5961
    وفي روايه أخرى
    (إنها اشترت نمرقة وسادة فيها تصاوير فلما رآها رسول الله قام على الباب فلم يدخل فعرفت في وجهه الكراهية فقالت يا رسول الله : أتوب إلى الله و إلى رسوله ماذا أذنبت ؟ فقال : ما بال هذه النمرقة ؟ فقالت : اشتريتها لك تقعد عليها و تتوسدها فقال رسول الله : إن أصحاب هذه الصور يعذبون و يقال لهم : أحيوا ما خلقتم ثم قال : إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة وزاد مسلم في رواية عن عائشة قالت : فأخذته فجعلته مرفقتين فكان يرتفق بهما في البيت ، تعني أنها شقت النمرقة فجعلتها مرفقتين)
    (قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفر ، وقد سترت بقرام لي على سهوة لي فيها تماثيل ، فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم هتكه وقال : ( أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله ) . قالت : فجعلناه وسادة أو وسادتين )
    الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5954
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح

    فمزقتها السيده عائشه وجعلت منها وساده أو وسادتين
    ومن هذا الحديث قال بعض العلماء أنه إذا كانت الصوره ممتهنه كما لو كانت علي سجاده مثلاً فلا بأس
    ولكن لماذا نوقع نفسنا في الشبهات فالأحسن أن نتجنب ذلك
    لأن من العلماء أيضاً من قال أن في هذا الحديث أن الرسول صلي الله عليه وسلم لم يكن ليرضي عن فعل السيده عائشه إلا إذا وجد أنه عندما جعلتها وسادتين فقد مزقتها وجعلت عين الحيوان في ناحيه والعين الأخري في ناحيه أخري وشوهت الصوره تماماً ولذلك أقر النبي هذا الفعل

    admin
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    ذكر عدد المساهمات : 1768
    نقاط : 1953
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 30/06/1989
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012
    العمر : 29
    الموقع : المنتديات التونسية
    العمل/الترفيه : طالب علم
    المزاج : جيد جدا

    رد: علاقة الصورة بالشِّرك بالله !!!

    مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء أبريل 10, 2012 12:29 pm

    عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: (من تحلم بحلم لم يره كلف أن يعقد بين شعيرتين ، ولن يفعل ، ومن استمع إلى حديث قوم ، وهم له كارهون ، أو يفرون منه ، صب في أذنه الآنك يوم القيامة ، وَمَنْ صَوَّرَ صُورَةً عُذِّبَ ، وكلف أن ينفخ فيها ، وليس بنافخ . وقال قتيبة : حدثنا أبو عوانة ، عن قتادة ، عن عكرمة ، عن أبي هريرة : قوله : من كذب في رؤياه . وقال شعبة ، عن أبي هاشم الرماني : سمعت عكرمة : قال أبو هريرة : قوله : من صور صورة ، ومن تحلم ، ومن استمع . حدثنا إسحق : حدثنا خالد ، عن أبي خالد ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : من استمع ، ومن تحلم ، ومن صور . نحوه .)رواه البخاري

    عن أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: (دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم وفي البيت قرام فيه صور ، فتلون وجهه ثم تناول الستر فهتكه ، وقالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يصورون هذه الصور ) رواه البخاري

    (عن سعيد بن أبي الحسن ، قال : كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما ، إذ أتاه رجل فقال : يا أبا عباس ، إني إنسان إنما معيشتي من صنعة يدي ، وإني أصنع هذه التصاوير ، فقال ابن عباس : لا أحدثك إلا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : سمعته يقول : " من صور صورة ، فإن الله معذبه حتى ينفخ فيها الروح ، وليس بنافخ فيها أبدا " فربا الرجل ربوة شديدة ، واصفر وجهه ، فقال : ويحك ، إن أبيت إلا أن تصنع ، فعليك بهذا الشجر ، كل شيء ليس فيه روح ، قال أبو عبد الله : سمع سعيد بن أبي عروبة ، من النضر بن أنس ، هذا الواحد)رواه البخاري

    قال الله تعالى في سورة النّجم:
    وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَىٰ (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ (5)

    آمنتُ بأنّ رسول الله بلّغ عن ربّه وصدّقتُ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 20, 2019 11:35 pm